تأهل الأهلى إلى الدور نصف النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا عقب الفوز مضيفه الترجي التونسي بهدفين مقابل هدف، اليوم السبت، على ملعب رادس في جولة الإياب بدور الثمانية .

وينتظر المارد الأحمر، الفائز من لقاء النجم الساحلي التونسي وأهلي طرابلس الليبي.

تقدم الترجي بهدف سجله طه ياسين الخنيسي في الدقيقة 39 من ضربة جزاء ولكن الأهلي قلب الطاولة وسجل هدفين عن طريق التونسي علي معلول والنيجيري جونيور أجاي في الدقيقتين 50 و62.

وصعد الأهلي بفضل تعادله في لقاء الذهاب بهدفين لكل منهما على ملعب برج العرب بالإسكندرية، واتسم لقاء الإياب بالندية الشديدة وقدم الفريقان عرضًا رائعًا وحافلاً بالأداء الجماعي.

وكان الأهلي، صاحب الرقم القياسي في دوري الأبطال بثمانية ألقاب، توج في 2012 في رادس تحت قيادة مدربه الحالي حسام البدري بعد فوزه بالنتيجة نفسها بعد التعادل 1-1 في برج العرب.

كما انتزع الفريق المصري اللقب في الملعب ذاته عام 2006 بعد فوزه 1-صفر على الصفاقسي التونسي عقب تعادله ذهابا في القاهرة 1-1.

واستجمع الأهلي خبراته بعد خروجه متأخرا في الشوط الأول بهدف الخنيسي بعدما ارتكب الحارس شريف إكرامي مخالفة ضد ايهاب لمباركي بعد خطأ من معلول في إعادة الكرة للحارس قبل خمس دقائق على الاستراحة.

وجاء التعادل في بداية الشوط الثاني عندما استغل معلول، لاعب منتخب تونس والصفاقسي سابقا، تمريرة عرضية من أحمد فتحي ليضع الكرة في الشباك بعد خطأ من الحارس معز بن شريفية ليتعادل للأهلي في الدقيقة 50.

وانتقل معلول إلى الجبهة اليمنى في هجمة مرتدة ليرسل تمريرة عرضية متقنة حولها البديل النيجيري جونيور أجايي برأسه إلى الشباك بشكل رائع في الدقيقة 63.

وصمد الأهلي أمام محاولات الترجي للتعادل وأضاع مهاجمه المغربي وليد أزارو أخطر فرص اللقاء في الدقيقة الأخيرة عندما انفرد بالحارس بن شريفية لكنه سدد بلا اتقان ليحول حارس الترجي الكرة إلى ركلة ركنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here